السودان : تهديدات بالتصفية للامين العام لجمعية الهلال الأحمر السوداني بعد إعادة ثقة المانحين للجمعية

4

السودان : تهديدات بالتصفية للامين العام لجمعية الهلال الأحمر السوداني بعد إعادة ثقة المانحين للجمعية
تقرير :بكري خليفة
محاربة الفساد والمفسدين والدخول الى أوكا هم دائما ما يصاحب ذلك ضجيجا من هؤلاء المفسدين وتهديدهم لكل من يتناول ذلك بالتصفية او توجيه الضرر للشخص ولأسرته وهذا ما حدث للأمين العام لجمعية الهلال الأحمر السوداني د. عفاف احمد يحيى اول امرأة تصل إلى المنصب منذ انشاء الجمعية و التي شرعت في اجتثاث الفساد من الجمعية التي تعرضت لها خلال الفترة السابقة لاستغلال ممنهج من خلال الاستيلاء على عشرات السيارات وإدخال اخرى لم يتم معرفت أعدادها عبر الجمارك مستغلين الجمعية ليتحايلوا على إدارة الجمارك بالإضافة إلى فساد في بيع اراضي وعقارات وتجاوزات أخرى بعدد من أفرع الجمعية المنتشرة في ولايات السودان.

تهديد بالقتل

الأمين العام للجمعية د. عفاف أحمد يحيى كشفت عن تهديد شخصي بالقتل ارسل لها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وأوضحت أنها أبلغت الجهات المختصة بالسودان والتي خصصت لها حرس خاص من القصر الجمهوري بعد التهديد بالتصفية الجسدية وقالت د عفاف احمد يحي في منتدى الإعلام الإنساني الذي عقد بمناسبة اليوم العالمي للتطوع بالخرطوم امس ، أنه بعد قرار مجلس الوزراء الخاص بتعيين الإدارة الجديدة قامت بفحيص كل مايدور داخل الجمعية بشكل دقيق حتى لايظلم احد بتاثيرات سياسية أوغيرها وأكدت استقلالية الهلال الأحمر من مؤسسات الدولة باعتبار أن الأموال التي تحرك عمله تأتي من قبل المانحين والدول والخيرين وكشفت عفاف عن عمليات فساد بالجمعية في ظل الإدارة السابقة بالمركز والولايات، مضيفة أن الإدارة الجديدة تقوم الآن بحصرها كما قامت فتح أربعة بلاغات فساد ضد الامين العام السابق ولأن الجمعية ليس لديها محكمة فساد لذلك تتعامل مع وزارة العدل والاجهزة القانونية والعدلية في الوقت ذاته توجه د. عفاف نقدا للأجهزة العدليه لبطئها في القاء القبض على المتورطين بالرغم من فتح بلاغات منذ اكثر من شهرين.

فقد لعشرات السيارات

وأشارت إلى أن الجمعية فقدت سيارات ومبالغ مالية مخصصة لتنفيذ برامج معينة، مضيفة أن الإدارة الجديدة كشفت عن خلل مهول في النظام السابق كما أشارت لمحاولات عديدة للتأثير على الإدارة الجديدة وأوضحت أن هناك والي ولاية طالب بفصل مدير أحد الفروع ورفضت الجمعية ذلك بشكل قاطع وعددت عفاف مهامها التي تتلخص في تمثيل المنظمة الدولية ودور رئيس مجلس الوزراء السوداني في ضبط العلاقة للدولة مع المنظمات والمانحين، بجانب تمثيل وزير. المالية في ضبط وتحريك المال، بالإضافة إلى تمثيل ديوان شئون الخدمة في هيكلة القوة العاملة وتحريك طاقاتها.
وقدمت الأمين العام محصلة 6 أشهر من إستلام المنظمة خاصة في جوانب الكوارث الطبيعية وجائحة كورونا واستقبال العائدين من الخارج بتقديم الدعم الإنساني والمساعدات اللازمة.
وأعلنت الأمين العام للهلال الأحمر عن ترتيبات لإعادة وهيكلة الجمعية، مع فتح وظائف جديدة وتم الاتفاق مع شركة عالمية لانفاذ المعينات والوظائف الجديدة للخروج من محك المحاباة والتعينات، موكدة أن الوظائف سوف تكون شفافة ومفتوح لكن من يرى في نفسه الكفاءة والتخصص.

إعادة ثقة المانحين

رئيس الجمعية الاستاذ الفاضل عامر على جاهزيتهم لكشف كل ما يدور بالجمعية من تمويل ومشاريع وغيرها موضحا ان الجمعية ستعمل على إعادت ثقة المانحين لها بعد الفساد الاخير والذي دفع الحكومة الى حلها متناولا مجموعة من الانجازات خلال فترة الستة أشهر الماضية تم تحقيقها بالرغم من المشاكل التي واجهتهم واكد الفاضل اهتمامهم بترسيخ مبادى الإنسانية وعدم التحيز والحياد والاستقلال والخدمة التطوعية والوحدة والعالمية واوضح ان احتفال الهلال الاحمر لهذا العام جاء تحت شعار (لنتطوع معا لنشر السلام) لتأكيد أهمية العمل التطوعي كقيمة انسانية نبيلة يمكن عبرها تحقيق السلام ورحب الفاضل بالمتطوعين الجدد الذين انضموا مؤخرا وأظهروا شجاعة في مكافحة فايروس كورونا وفي تقديم الخدمات الانسانية الأخرى مؤكدا التزام الجمعية بتقديم الخدمات الانسانية المناسبة وفي اوانها للمجتمعات المحلية المحتاجة.
واكد رئيس جمعية الهلال الاحمر الفاضل عامر لفي تصريحات صحفية محدودة على أهمية تنمية الموارد المالية للجمعية وقال انهم في الادارة الجديدة ورثوا تجربه غير ناجحة للاستثمار والتنمية في ظل الادارة السابقه التي تمثلت في عدد من الاستثمارات منها وكالة سفر وسياحة وصيدلية وشركة اعوان للتمويل الأصغر واشار الى ان تلك الاستثمارات التي كان يفترض ان تساعد في عمل الجمعيه تعثرت والان نعمل على سداد مديونيتها منهوها الى أهمية التنمية المالية والاستثمار موضحا ان فشل الاستثمارات كان بسبب التخطيط غير السليم وغير المخطط له لذلك فشل ، متناولا نجاح تجربة جمعية الصليب الأحمر الكيني في حشد مجموعة من الاستثمارات للجمعية من خلال انشاء فنادق وخدمات اسعافية مدفوعة القيمة وعشرات سيارات الإسعاف الخاصة ومحطة تلفزيونة إعلانية ، مشيرا الى أهمية إيجاد مصادر دخل اساسية لعمل الجمعيه ، و قال ان الفترة القادمة ستشهد إعادة وتقييم هذه الاستثمارات موضحا ترتيباتهم لإنشاء وقف بالاستفادة من دعم السودانين داخل وخارج السودان.