امين العلاقات الخارجية بمؤتمر الكنابي و نائب امين الشئون الخارجية بالجبهة الثورية السودانية د. داوؤد يحي هارون في حوار الصراحة مع فجاج :سكان الكنابي في سته ولايات وجزء من نهر النيل

3

امين العلاقات الخارجية بمؤتمر الكنابي و نائب امين الشئون الخارجية بالجبهة الثورية السودانية د. داوؤد يحي هارون في حوار الصراحة مع فجاج :

أهلنا في الكنابي تعرضو للتهميش طويلا

نهدف الى توفير الخدمات والاهتمام بإنسان الكنابي

سكان الكنابي في سته ولايات وجزء من نهر النيلط

 

حاوره : عماد الدين محمد الامين

تعتبر قضية الكنابي من القضايا الشائكة ، حيث عاش مواطن الكنابي ظلم وقهر منذ الاستقلال ، ولانهاء المعاناة والظلم ، قدم مؤتمر الكنابي لانصاف عمال سكان تلك المنطقة والتي تمتد لستة ولايات تتصدرها ولاية الجزيرة الخرطوم كسلا سنار والقضارف والنيل الأبيض.جزء من ولاية نهر النيل تقريبا من هنا التقينا د . داوؤد يحي هارون امين العلاقات الخارجية بموتمرالكنابي و نائب امين الشئون الخارجية بالجبهة الثورية السودانية ودار الحوار التالي

بداية عرفنا عن الكنابي ؟

هم مواطنون سودانيون يعملون في مهن حرة خاصة الزراعة وتعرضو لظم ممتد حيث لم تجتهد الحكومات المتعاقبة في تقديم الخدمات او الرعاية او السكن وهم مسالمون ولايميلون الى العنف ولهذا نحن تصدينا لقاضاياهم من اجل انصافهم .

هل تجدون القبول وسط سكان الكنابي ؟

هم اهلنا فيهم اخي واختي وابي وامي وعشيرتي فنحن تربينا وولدنا هناك ولهذا نحن اتينا منهم .

ماهي اهم القضايا التي تناقشوها او تطالبون بها ؟

نحن مطالبنا كلها خدمية حيث نسعى الى توفير السكن والصحة الكهرباء والماء وغيرها من الخدمات الضرورية وكل ما من شأنة حفظ كرامة الانسان في الكنابي ولهذا نحن الان نجتهد الى تحقيق هذه المطالب والتي نعتبرها مشروعة و على الحكومة الانتقالية أن تتعاون مع مركزية مؤتمر الكنابي .

هل ان الانصاف هو المطلب ؟

نحن في مركزية مؤتمر الكنابي نطالب بأنصاف العمال المزراعين من سكان الكنابي في السودان الذين قدمو كل شيء من أجل النهوض بالاقتصاد الوطني ولكن للأسف الشديد الان يعاني هذا المواطن من ابسط مقومات الحياة لاكثر من عشرات العقود من الزمان منذ بداية تأسيس مشروع الجزيرة عندما كانت تجربة في منطقة طيبة 1911 حتى بداية تأسيس خزان سنار 1925

متى تكون مؤتمر الكنابي؟

تأسيس مؤتمر الكنابي بداية 2000 جاء مؤتمر التأسيس في القاهرة المعز عام ٢٠١٣ وهو نتيجة رد فعل طبيعي جراء التهميش والإقصاء والعنصرية والتغريب تجاة تلك المكونات التي تسكن كنابي كل الحكومات السابقة التي تعاقبت على حكم السودان التي اقصت وهمشت سكان الكنابي في السودان من كل شيء بل من ابسط مقومات الحياة بالرغم الجهد الكبير التي يقدمه انسان الكنابي تجاه الاقتصاد

كيف تنظر للساحة السياسية حاليا؟

من خلال متابعتي للواقع السوداني فالواقع مزري جدا هنالك ضائقة اقتصادية خانقة في كل الاتجاهات وهنالك تحديات كبيرة جدا تواجهة الشعب السوداني لذلك علينا جميعا أن ننسي مرارات الماضي من أجل بناء مشروع وطني قومي قائم على أساس الديمقراطية والحرية والعدالة و المساواة بين مكونات الشعب السوداني و الا سوف نفقد بلد اسمة السودان الى الابد.

حدثنا عن قضايا الكنابي بالجزيرة تحديدا؟

قضية الكنابي ليست في الجزيرة فقط صحيح ولاية الجزيرة هي معقل الكنابي في السودان توجد في ولاية الجزيرة اكثر من 2095كنبو منتشرة على طول الثمانية محليات بولاية الجزيرة .

ماهي معوقات تطوير الكنابي ؟

وجود الكنابي على مستوي شريط الترع والكنارات و اماكن المياة الراكدة مما تسبب في انتشارا كبيرا لامراض البلهاريسا والملاريا والفشل الكلوي وغيرها من الأمراض الخطيرة
و مسألة السكن هي واحدة من التحديات التي تواجه سكان الكنابي في ولاية الجزيرة بل و في السودان عامة تعتبر القضية الجوهرية .

البعض يرى أن سكان الكنابي هم عمال مزارعين ليس الا؟

الذين ينظرون للكنابي مجرد عمال فقط هم ليس لهم علاقة بواقع الكنابي الان هنالك كنابي موجودة لاكثر من 100 عاما لماذا لم تخطط الى قرى نموذجية لماذا لم يتم إيصال الخدمات الصحية والكهرباء والتعليم وغيرها من الخدمات الضرورية والأساسية والان الكنابي أصبحت جزء اساسي من النسيج الاجتماعي بل هم العمود الفقري لكل المشروعات الزراعية المروية والمطرية وللكنابي حقوق منصوصة وفقا الدستور هي حقوق المواطنة المتساوية
هل حرام على العمال الزراعين سكان الكنابي في السودان ان يتمتعمون بالخدمات الأساسية .

هل حظيت الكنابي بالمشاركة في حكومة الثورة ؟

الكل يعرف مشاركتكم الفاعلة في ساحة الاعتصام وتاثيرها في الحراك الثوري؟

بالرغم أن أبناء الكنابي قاتلو مع قحت في خندق واحد منذ البداية و حتى ظهور قحت ولكن تم اقصاءنا من الحكومة الانتقالية لانهم ذهبو الى المحاصصات بينهم للأسف الشديد حكومة الثورة بالرغم مركزية مؤتمر الكنابي من الأجسام التي وقفت مع تجمع المهنيين السودانية في كل المواكب بل حتى آخر موكب تم تسيره الى اعتصام القيادة العامة انذاك موكب الجنقو مسامير الارض