هل يقف الابتزاز الامريكي عند هذا الحد

0

هل يقف الابتزاز الامريكي عند هذا الحد

الخرطوم : اسماعيل شريف

وتبقى امريكا هي امريكا على مر العصور دولة قاسيه لا ترحم صغيرا ولا توقر كبيرا لم تكتفي بمعاناة هذا البلد الضعيف الفقير الذي يقف نصف شعبه في صفوف الَوقود ونصفه الاخر في صفوف الخبز وهو مصنف عالميا من الدول المهدده بالجوع.. ولم تشفع لهذا الشعب المغلوب على امره ثورثه العظيمه التي ركل فيها حكم البشير فما لحق بالسودانيين من اضرار يفوق الف مره ماحدث لضحايا المدمرة كول او السفارتين الأمريكيتين ثلاثة عقود صبر عليها هذا الشعب والان يتجرع من امريكا اخر كاسات القهر والقسوة
نهم ترامب لهذه الدولارات السودانية المغموسة بدماء الشهداء والمصحوبة بانين الجوعى لن تغنية ولن تكفيه غدا يفتح علينا ابوابا جديدة لقهر جديد
الاصل في رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب اقتناع متخذ القرار في الولايات المتحدة بان سلوك الدولة قد تغير وان موقفها قد تبدل وانها باتت لاتشكل تهديدا لاحد وان مقاليد الامور اصبحت بيد مختلفه لا تملك سوى السلمية خيارا واحدا حتى وهي تقاوم الاستبداد وتقتلع حكم الانقاذ كان الجزاء الامريكي القاسي اختطاف اللقمه من افواه اطفال جياع لا ذنب لهم الا انهم اهل الجاني بينما يقبع الجاني في السجن يتمتع ايضا بالرعاية المجانية على حساب الجميع
ترامب يغرد على اطلال بيت مهدم ويرقص على اشلاء شعب فقير ويحتفل بتعويض من المعدمين ويجد السودانيين أنفسهم بلا خيار اخر سوى هذا الدفع المهين ويطل السؤال هل سيتوقف مسلسل دالاس الامريكي عند هذا الحد ام تتواصل حلقاتة بمزيد من الابتزاز تحت تهديد لائحة الارهاب اللعينه
من المؤكد ان ازالة اسم السودان من هذه اللائحة السوداء سيوقف سيل الطلبات الأمريكية المتكرره ومن بينها التطبيع مع اسرائيل وغيرها من الملفات وهناك تتحكم العقلية القابضة التي لا تعرف العواطف ولاتعترف الا بالقوة
نحن في زمن يصرف فيه الفقراء على الاغنياء وليس امامهم سوى الخضوع .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

bengali girl xxx video Porn Videos Xxx Hd Porn Hd Xxx Indian Porn Xxx Porn