أطفالنا يحلمون بالسلام

0

أطفالنا يحلمون بالسلام

الخرطوم: فجاج
تحت هذا العنوان إنطلقت اليوم الاثنين الموافق 19 / إكتوبر 2020م بمدينة عد بابكر بشرق النيل الاحتفال الشعبي الذي نظمته مدارس نور الإيمان الخاصة بنين وبنات بمناسبة توقيع اتفاقية السلام النهائي يوم 3 / إكتوبر الجاري 2020م بعاصمة جنوب السودان جوبا بين الحكومة الانتقالية والجبهة الثورية تحت شعار :
(أطفالنا يحلمون بالسلام) وكان الحضور متميزاً عمه رجالات الطرق الصوفية وأعلام المجتمع والمواطنين بمدينة عد بابكر قدم فيها مدارس نور الإيمان عروضاً مسرحيةً ودراما إستحسنها الحضور خاصة تلك المسرحية الحوارية التي قدمها التلميذ القدير / محمد المجتبى بعنوان :
( الحرب والسلام ) فكان بارعاً ومتميزاً في تقديمها وفقرات أخرى متميزة قدمنها تلميذات وتلاميذ مجمع مدارس الإيمان الخاصة تحكي عن السلام وأهميته وتنبذ الحرب والعنف ومآسيه وهو لا يترك إلا الدمار والحزن العميق في نفوس الأطفال .
الاحتفال الشعبي الذي نظمته مدارس نور الإيمان الخاصة وجد إستحساناً وتفاعلاً كبيراً من الحضور الذين تحدثوا في هذه المناسبة العظيمة وهي الاحتفاء بالسلام وهذا السلام ليس بين الحكومة الانتقالية وحركات الكفاح المسلح بل هو سلام يجب أن يشعر به كل سوداني .
المعلمة بمدارس نور الإيمان/ تسابيح محمد عبدالكريم وصفت هذا اليوم باليوم العظيم ويجب علينا أن نحس جميعا بهذا السلام وهذا السلام لكل الشعب السوداني وذكرت المعلمة تسابيح بأنهم خصصوا وقتاً للتبشير بالسلام بين التلاميذ والتلميذات في المدرسة .
من جانبه فقد رحب المعلم / احمد محمد عبدالباقي وكيل مدارس نور الإيمان الخاصة برجالات السلام وقال :
بأن السلام أمنية كل السودانيين وكل الناس متجاوبين مع السلام حتى تلاميذ المدارس ووجه رسالة الي الحلو وعبدالواحد ونشادهما بأن ينضما إلى ركب السلام .
كما رحبت المعلمة / درية محمد الحسن مدير إدارة التعليم غير الحكومي بشرق النيل بالسلام وقالت إن السلام هو الركيزة الأساسية للأمن والاستقرار والتنمية ؛ واعتبرت أستاذة درية بأن هذا السلام هدية لكل الأطفال الذين شردتهم الحروب اللعينة وحرمتهم من التعليم وهو حق طبيعي لكل طفل في السودان أن يجد البيئة المهيئة للتعليم والتعلم .
تحدث الشيخ / ابو الخليفة الشيخ الحسن من الطرق الصوفية مرحباً بالسلام ومثمناً جهود الذين قاموا بالسلام وامضوا في تحقيق السلام زمناً طويلاً حتى أصبح السلام وآقعاً بين الناس ولولا السلام لم يكن معنا بهذا المكان قادة كبار من قيادات الكفاح المسلح والجبهة الثورية.
الفريق / إبراهيم الماظ دينق نائب رئيس حركة العدل والمساواة وعضو الجبهة الثورية تحدث عن السلام وأهميته وذكر بأن السلام الآن أصبح حقيقياً ومعاشاً بين الناس ويجب علينا التبشير به في كل المحافل وفي الأحياء والمدارس والجامعات وذكر بفضل هذا السلام نحن الآن معكم ولولا السلام لما جلسنا هنا في هذه المدرسة التي قدمت لنا نموذجاً حياً في السلام وأردف قائلاً :
نحي إدارة مجمع مدارس نور الإيمان وتلاميذها وتلميذاتها لهذه اللفتة البارعة في الاحتفال بالسلام وهم بذلك لهم قصب السبق وسبقوا الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني الأخرى أن تقوم بمثل هذا الدور وهو من صميم عملها لكنها عجزت عنه وقامت به هذه المدرسة العملاقة .
وحي الفريق الماظ شهداء الثورة السودانية منذ الاستقلال إلى اليوم كما قدم صوت شكر وعرفان لحكومة جنوب السودان لما قامت به من جهد كبير حتى إستطاعت أن تجمع الفرقاء السودانيين بجوبا ويتم التوقيع على السلام
وقدم الفريق الماظ صوت شكر كبير للقائد الفريق أول محمد حمدان دقلو لما قام به من جمع الفرقاء الجنوبين حتى تم التوقيع على السلام بين سلفاكير ميارديت والدكتور ريك مشار وكذلك بذل جهده وماله وفكره في الدفع بسلام السودان بين الحكومة الانتقالية والجبهة الثورية فكان سلاماً يستحق الإشادة بل يجب الاحتفاء به سنوياُ عندما تحل ذكراه .
على صعيد منفصل فقد إحتفلت يوم أمس مدرسة الزهراء القرآنية المزدوجة بالكلاكة اللفة بالسلام وكان الحضور الجماهيري كبيراً تخللت الاحتفالية فقرات تدعو الي السلام والمحبة والوئام من خلال فقرات برامج الاحتفال قدمت المعلمة / سعاد مختار حديثاً يتضمن السلام ومعانيه وذكرت بأننا نحتاج للسلام مع أنفسنا وفي المدارس والأسواق وهذا السلام الذي تم في جوبا هو هدية للشعب السوداني بكل أطيافه .
الأستاذ/ عصمت خليل مدير عام مجمع مدارس الزهراء القرآنية تحدثت عن السلام وأهميته في هذه المرحلة التي يمر بها السودان ولابد أن ينداح هذا السلام في مدارسنا وبيوتنا وفي كل مكان .
الأستاذة/ عابدة مختار قدمت محاضرة قيمة عن السلام وأهميته بالنسبة للسودان وخاصة أن السلام جاء في وقت نحتاج إليه للبناء والتعمير بعد ما دمرت الحرب البلاد وقضت على الأخضر واليابس وجدت هذه المحاضرة استحساناً من الحضور وتفاعل مع التلاميذ والتلميذات وإدارة مجمع مدارس الزهراء القرآنية .
كان يوم أمس يوماً حافلاً بالسلام فابتدر ناشطون مبادرة أطلقوا عليها (بطاقة السلام) بجامعة الخرطوم وكان القائمون على هذه المبادرة وضعوا يافطة كبيرة من البوستر للتوقيع عليها إكتفاء بالسلام فجمعوا توقيعات كثيرة من المارة بشارع الجامعة وشارع البلدية فكانت هذه لفتة بارعة من نشطاء بجامعة الخرطوم .
فالكلام أصبح وآقعاً معاشاً يمشي بين الناس في الطرقات والمدارس والأسواق وفي المدن والقرى والفرقان .
فمرحى بالسلام .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

bengali girl xxx video Porn Videos Xxx Hd Porn Hd Xxx Indian Porn Xxx Porn