احتجاجات بالقضارف و ٧٢ ساعة للتغيير

0

احتجاجات بالقضارف و ٧٢ ساعة للتغيير

القضارف: عبدالقادر جاز

نفدت تنسيقية لجان المقاومة بالمؤسسات الحكومية بولاية القضارف أمس وقفات احتجاجية بعدد من الوزارات ومحلية وسط القضارف وذلك احتجاجا بعدم إحداث تغيير ملموس في واقع الجهاز التنفيذي ومعالجة قضايا معاش الناس في ظل استمرار أزمة الوقود والخبز التي لم تبارح مكانها على الإطلاق.
وأكد الدكتور محي الدين يعقوب نائب رئيس تنسيقية لجان المقاومة بالمؤسسات الحكومية بالولاية انهم قد أمهلوا والي القضارف مدة ٧٣ ساعة لإحداث تغيير ملموس بالنسبة لموقع المدراء التنفيذيين بالوزارات والمحليات من أجل تصحيح المسار تقديرا واجلالا لدماء الشهداء التي صنعت الثورة المجيدة، مضيفا إذا لم يستجب لهذا الأمر سيبدأ التصعيد الثوري في مطلع الأسبوع المقبل، مبينا أن من أولويات هذا التصعيد ضرورة إحداث تغيير في الجهاز التنفيذي وانعكاسه على واقع الخدمات الصحية والاجتماعية والاقتصادية وخلافها، وشدد على أهمية الدولة التركيز في كيفية إدارة الأزمات ومعالجة الإشكاليات وفق الاحتياجات الفعلية الآنية للمرحلة، واستغرب للمبررات الواهية التي يسوقها الوالي بأن التغيير مرتبط بقانون الحكم اللامركزي، واصفا إياه بقانون المحاصصة الذي يترتب عليه ترتيب الأحزاب السياسية وضعيتها في تقسيم الكيكة مع بعضها البعض والشعب ينتظر الوعود ليس إلا، متسائلا إذا كان التغيير مرتبط بالقانون لماذا والي كسلا هو خارج نطاق جغرافيته ويحدث تغييرا في الجهاز التنفيذي، حرام علينا وحلال على الآخرين بهذه الوضعية كيف يستقيم الأمر، معتبرا ذلك خداع لن يمشي على أكتافنا، معلنا إذا لم يحدث تغيير سوف يكون التصعيد بمستوى عالي في المؤسسات والمحليات في غضون الأيام القادمة.
في ذات السياق قال الأستاذ عبد الرحيم محمد علي رئيس تجمع القوى المستقلة ان الهدف هو تصحيح المسار في الجهاز التنفيذي ومعالجة قضايا الخدمات المتردية، وأبان أنهم أمهلوا الوالي مهلة كافية ما يقارب مدة ٣ أشهر والنتيجة دون طموح أهداف الثورة المجيدة، معلنا خلال ٧٢ ساعة لم يحدث تغيير سيتم رفع وتيرة التصعيد الثوري في كافة المؤسسات والمحليات وأحياء بلدية القضارف في الفترات المسائية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

bengali girl xxx video Porn Videos Xxx Hd Porn Hd Xxx Indian Porn Xxx Porn