الناطق الرسمي لحركة العدل والمساوة الموقعه على سلام (جوبا ) احمد ادم عبدالمجيد في حوار الساعه مع (فجاج ) . لهذه (…. ) الأسباب السلام المتوقع امامه وتحديات

0

الناطق الرسمي لحركة العدل والمساوة الموقعه على سلام (جوبا ) احمد ادم عبدالمجيد في حوار الساعه مع (فجاج ) .
لهذه (…. ) الأسباب السلام المتوقع امامه وتحديات

اكبر تحدي لتنفيذ الاتفاقية هي ايجاد “دعم” لتمويل المشروعات
الان الخزينه توفر حق ( البنزين والجاز والخبز) فقط ليست كما الخزينه بالعام 2010م .

التوقيع جاء باشياء كبيرة ولكن ؟ التحدي بهذه الاشياء اكبر.

ان الاوان لتحقيق السلام النهائي ولابد للحركات المسلحة أن تتحول إلى احزاب .

على (الثوار) حمايه السلام …لاثباتهم عبقريه مختلفة وما تم ابتكاره حقق مالم نحققه في 17 عام .

عبدالواحد زعيم روحي للعمل الثوري الحديث وهو اضافة .

حوار :نسمة ابوخماشة

يعتبر (السلام) ضمن أولى المطالب التي نادت بها ثورة ديسمبر المجيده التي راح ضحاياها العشرات من (الثوار)الذين فقدوا ما فقدوه في سبيل تعبيرهم برحله الكفاح الطويل، التي أثبتت عبقرية مختلفة ممثله للابتكار، وما تم ابتكاره؛ من ثورة حديثه حققت مالم يحقق طيله الـ(17)عام من النضال. (فجاج ) تقلب ملف (ملف السلام)َ الموقع بجوبا مع الناطق الرسمي للعدل والمساوة أحمد آدم عبدالمجيد.

دعنا نتحدث قليلاً عن الراهن السياسي الان عقب توقيع سلام (جوبا) وما جاء من احداث؟

الراهن السياسي الان بعد توقيع سلام 31 اغسطس بمدينة جوبا تم على 8 برتكولات اخرها كان الترتيبات الامنيه وهو يعتبر إيذان لمرحلة جديدة ينعكس دورها تماماً على شكل المشهد السوداني وبعد التغيير الذي طرأ مع العهد السابق وبروز الثوار في ديسمبر والنتاج الطبيعي لثورة الهامش وما قمنا به من جهد نظامي ادى الى محصلة ديسمبر 2019م . بهذه المسألة حدث بالفعل تغيير عام وجاء الحوار بشكل عام من اجل الوصول لنقطة تعايش ما بين مكونات الشعب السوداني اجمع.
وبالتالي على ضوء هذا الحديث أصبحت واحده من تحديات الحكومة الحاليه هي تحقيق السلام “النهائي ” الذي يعتبر هو بمثابه “اشواق ” ينتظرها الشعب السوداني من اجل العودة الكلية الى البلاد مرة اخرى, وقدر للامر ان يتم خلال عام كامل واخر توقيع لوقف العدائيات في 21 اكتوبر 2019 م . لذلك كانت تلك الفتره للحوار واثمرت التوقيع على 8 برتكولات إيذانا لبدء العمل وانا تفتكر انه عقب التوقيع على الاحرف الاولى للسلام , انا اعتقد ان امر السلام يلزمه توقيع نهائي ما بين حركات الكفاح المسلح وحكومة الفترة الانتقاليه بشقها المعروف وحاضنتها المعروفه وهذا سيفتح باب جديد يحدث تغيير “كلي” و”جوهري” في بناء السودان وبحسب ما منصوص عليه في الاتفاقيه نفسها ان شكل الولايات يمكن ان يتغير الحكم الى “فدرالي ” ولذلك طرح منبر “جوبا” ايضا كافه المنافي في التغيير البنيوي لمسأله الحكم وأيضا تحدث المنبر عن اصلاح الخدمة المدنية والهيئة التشريعية البرلمانية بطرق معتبره ومسألة الترتيبات الامنيه القابله لدمج هذه الجيوش واتفقوا ان على الجيش الوطني وهو الجيش الاساس وان يتم تأمين القرى والمناطق بالتزامن مع كل هذه القوى وهذا توطأ للحركات التي وقعت على السلام والشكل العام سيكون اتحاد (الشرطة والامن والجيش ) وهذا واحد من اهم المسائل الجديدة التي طرأت .

ماذا عن الحركات التي لم توقع علي السلام؟

طالعنا مجموعة من الحركات اعلنت موقفها تجاه ما تم التوقيع عليه اخرين يعتبرون ان المنبر لا يمثلهم باعتبار ان المنبر لن يخاطب جذور المشكله منهم “عبد الواحد محمد نور” واخرين. الا ان قضايا الحلو كان لها نوع من الموضوعية ولكن طالما هنالك حوار فحتما سنصل الى حل وهنالك جهود مقدرة من داخل المنبر انها تسمع لجهود الخلاف والوقوف بالمسائل وتصويبها والاتفاق وانا افتكر انه ان الاوان للاستماع لكل الاطراف والرؤى من اجل تحقيق السلام النهائي وعلى كل الحركات المسلحة ان تكون فاعل اساسي في مسأله السلام والان الحاضنه اتسعت والشعب السوداني اجمع اصبح لديه مصلحة في تحقيق السلام ، وانا افتكر على رؤى الدرجات التنظيمية ومواقفها وكذلك على حكومة الفترة الانتقالية ان تسعى سعي جهيد بانهاء تجيد بكل هذه المجموعات المتبقية ومن حق اي فرد ان يسمع صوته ومن المعلومات ان مالك عقار وقع بالانابة عن المنطقتين وهذا قد يكون مدخل خير للبقية َلذلك افتكر ان ما تم هو توطئه لابد منها وستسير في الاتجاه الصحيح. بالنسبة لبقية الاطراف انا ارى ان عبدالواحد زعيم روحي للعمل الثوري الحديث وهو حتماً اضافة.

انتم كعدل ومساواة كيف ترون السلام الذي تم بجوبا؟

السلام واحد من القضايا التي تمت بجوبا وعلي الموقعين الا يقعوا في القضايا التي وقعت عليها ( الحرية والتغيير) وما حدث خلال ال 30 سنه الماضية احدث تغيير في البنيه المجتمعية والسياسية وهنالك احداث لا تعاد وانا افتكر ان حركات الكفاح المسلح بحكم انها صقلتها التجارب سيكون لديها مناعه فكرية متطورة وافتكر انه للخروج من المسأله الموجودة ان يكونوا تصحيح لمسار الثورة والاهتمام بشمول القضايا وقضايا الثورة والخطاب لها لابد ان يكون واسع وشامل وما طرح من قضايا تم التأسيس له ونحن اول من اسس للالتفات الى قضيه الرعاة والرحل والشرائح الفقيرة من اجل اخراج الفرد من العطالة الى الإنتاج َهذه المساله جاءت من مفوضيات. واتجاه المنبر لهذه القضايا يمكن ان يمنحهم بعد متقدم ، العهد الماضي لا يريد لحركات الكفاح المسلح ان تعمل ضمن المجتمع وانما العمل في وظائف مقعد النص وكأن واحده من الوزارات التي يستمسك بها هي وزارة الرعاية الاجتماعيهدة لان لديها مصارف دخل عبر الزكاه؛ والزكاه ليست منظورة وكان يعمل بها عبر التمويل الاصغر وجميع هذه الأشياء كانت مداخل يؤسس بها النظام البائد لحزبه ولرفد الخزينة .

ماهي الرؤى للسلام النهائي او (المتوقع) وتحدياته ؟

السلام المتوقع امامه تحديات ولابد ان يستكمل بكل الرفاق وواحد من التحديات التي يمكن ان تواجه السلام هي “التمويل ” والان الخزينة في 2020م ليست كما الخزينه في 2010م والان الخزينة بالكاد توفر بنود البنزين والجاز والخبز والتنمية والاعمار مع تلك الأحداث لابد ان يوجد لها العدل ، اكبر تحدي يواجه السلام هو ايجاد دعم لتمويل هذه المشروعات والمنبر مهم جدا ونحن نشكر حكومة الجنوب انها رعت الاتفاق واستثمرت كل علاقاتها مع حركات الكفاح المسلح انها تكون جزء من مشروع السلام، وبالطبع هذا الامر ليس كاف ويبقى التحدي الحقيقي هو وجود التمويل، الزخم كما الموقع بمنبر (جوبا) ضعيف وهنا يكمن السؤال اين (الدوحة) من هذا الامر وزار المسؤل المعني بالاتفاقيات بدوله قطر الوزير القحطاني تلقى بعض اللقاءات مع قوات الكفاح المسلح وكأنه يعرض انهم مستعدين كدولة قطر على استعداد دعم المشروعات ولكن كأنه يقول ان هذا الاتقاف ملحقا للدوحه انهم سيتم تمويله وكانما هنالك صيغه بالامر وهذه واحده من المحاولات التي طرحت ثانياً الدوحة برعايتها للسلام انا افتكر انها أحدثت اختراقات والتزمت التزامات كبيره جداً ببنك تنميه قطر بمبلغ 2 مليار دولار وانا افتكر او كان هذا المبلغ نفذ بشكله كان كفى البلاد من شرور.

التوقيع بالاحرف الاولي هل أحدث التغبير الحقيقي؟

التوقيع جاء باشياء كبيرة ولكن؛ التحدي بهذه الاشياء اكبر والحاضنه الداخليه الان ليست علي قلب رجل واحد وهذا تحدي اضافي بجانب الاستمساك بحق تقرير المصير وهذا تحدي ضخم سيواجه المرحله.

كيف يكون وضع الحركات المسلحة عقب توقيع السلام؟

الحركات الان تمارس نضج واقع جاءت به نتاج لوضع التجارب وانا افتكر انه عقب الترتيبات الامنيه علي هذه الحركات أن تتحول إلى احزاب رشيده والان مطالبها تحققت ولابأس أن تتحول إلى حزب البرامج القائم على اسس ومنهج ومصيرها الاوفق حتى لا تكن أرشيف أن تتحول إلى احزاب وهي لابد أن تنفتح لا أن تنكفي.

ماذا عن قرار دمج الحركات مع القوات المسلحة؟

الأمر جرى كالعاده والقرار جاء ضمن بند الترتيبات الأمنية القائم على ثلاث مراحل (مرحله التجميع وجمع السلام والخروج للشرطة اي التسريح) والان الحركات أوضحت احتفاطها بجيوشها ريثما ترتب أمورها ومن ثم النظر لكيفية السبيل لامرها. ومن المسائل الفعاله جدا مخاطبة القضايا الحقيقية وهذا يعتبر أمر ضروري لتجميع الأطراف على رؤى واحده.

حال وضع النازحين بالمعسكرات عقب السلام؟

النازحين قضاياهم واضحة يطلبون العودة لحواكيرهم وهذه واحده من أهم القضايا التي خاطبها منبر السلام، وهذه المسائل معلومة وموجودة والرجوع لها هو ما يحدد حجم جغرافيه الحاكورة المحدده وعلى ضوء ذلك لاتوجد مشكله والحلول موجودة ويجب تضمين الأفراد المحتلين لها لاعاده ترتيب الأمور وهذه المسأله تم حلها، وورق تمليك الحواكير بمعسكرات النازحين منز ذمن الانغاز أصبح الآن مضروب.
هنالك فصائل بالعدل والمساواة ترفض توقيع السلام ماذا عن الأمر؟
نحن بالعدل والمساواة رحبنا بتوقيع السلام والفصائل التي لم توقع على السلام رؤيتها من زاوية أخرى ونقول لهم هلمو إلى السلام الذي يخاطب المشاكل العامه والان الظرف مواتي.

هنالك بعض من المجتمعات السودانية تخاف من الترتيبات الامنيه التي ستكون خصماً على القوات المسلحة كيف يتم درء تلك المخاوف؟

افتكر انه لابد من الاجابة على هذه المخاوف وأولها الحديث عن وطن واحد لابد أن تعلم أنه ملك للجميع وكيف تكون ادارة أمور المواطنين بالوطن الواحد ولذلك التوقيع في الوقت الراهن يزيل اللبس بين كل السودانيين انهم ياتون مع بعض لبناء البلد ومؤسساتها المدنية وكافة أوجه الحياة الشرطية والأمنية وهذا حق واجب والمسأله لا يجب أن تثير حفيظة الناس والا ان يكون وراء الأمر حفيظة وعلى الجميع ان ينعم بالأمن والاستقرار.

السلام كان من ضمن المطالب التي جاءت بها ثورة ديسمبر المجيد؟

الثوار بشكل عام هم جزء منا مع اختلاف أدوات تعابيرنا نحن بالعدل والمساواة عبرنا بالسلام وهم كما المعروف ثوار السلميه وفي سبيل التعبير فقدنا ما فقدناه في سبيل الكفاح الطويل إخواننا الذين قادو الثورة و اثبتو عبقريه مختلفة تمثل عبقريه الابتكار وما تم ابتكاره من ثورة حديثة حققت مالم محققه في 17 عام ونقدر لهم هذا الفعل وهذا بفضل اعوام مضت للوراء. وعلى الثوار بالمرحلة المقبله حماية السلام ونحن مطالبين بتنويرهم حقيقه الأمر لتقديم شكل السودان الذي يشبهه وبالتالي هنالك ممارسات خاطئه لابد أن نتجاوزها بوعي كامل لأنها جأت نتاج لثورة واعيه تحيه بالاستناره والانفتاح والحقائق وعبر الثوار ستقدم الحركة الموقعه للسلام نموزج متقدم في مسألة وحده الحركات وهذا سيكون في القريب المنظور والقيام بعمل غير مسبوق كهديه الجميع الثوار.
ماهي تالحديات الحالية التي تواجه الحركات المسلحة عقب السلام ؟
واحده من تحديات الحركات هي الوحدة ونحن نسوق لطرح مبادرة (استقر ) من أجل الوحدة وسيتم تملكها لكل مواطن والاستقرار واحده من أهم الأشياء التي تبني عليها الحياه بشكل عام بالأخص مناطق النزاع ووحدة المؤسسات للحركات.

ماذا عن نائب المجلس السيادي الفريق (حميدتي) وملف السلام؟

حميدتي له دور في مسأله تأمين جيش دارفور ودورة موجود ولن يتم اقفاله وهو شخص له دور أصيل في تحقيق الملف وجميعها مسائل ستعبر بالبلاد وقضيه السلام جاءت ضمن الإرادة العامة وحميدتي كان يمثل المؤسسة العسكرية بشكلها العام والمؤسسة العسكرية دورها لايمكن اقفاله، ونتطلع أن يتطلع تعاظم دورهم وهو محض تقدير.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

bengali girl xxx video Porn Videos Xxx Hd Porn Hd Xxx Indian Porn Xxx Porn