والي جنوب دارفور يجب على البنوك تخصيص نسبة 10% لتمويل صغار المزارعين

0

الاحتفال بيوم الحقل .. وتحديات الموسم الزراعي بجنوب دارفور.

والي جنوب دارفور يجب على البنوك تخصيص نسبة 10% لتمويل صغار المزارعين .

المدير العام لوزارة الإنتاج مشكلة الحواكير والاراضي الغير مقننة تعيق عملية تمويل المزارعين.

توطين التقاوي بالولاية وتأمين الموسم الزراعي أبرز مطالب المزارعين .

احتفلت وزارة الإنتاج والموارد الاقتصادية بولاية جنوب دارفور بيوم الحقل في المزرعة النموذجية بمنطقة حمراية في محلية السلام جنوب مدينة نيالا التي استخدمت فيها لأول مرة بالولاية أساليب وطرق الزراعة الحديثة

تقرير الهادي حسن

قال والي جنوب دارفور موسى مهدي أن الزراعة هي المحرك الرئيسي للإنتاج والتنمية ومصدر لجلب العملات الصعبة مشيدآ بالقطاع الخاص الذي له القدرة والجراءة للدخول في مثل هذه المشاريع النموذجية بإستخدام الآليات الحديثة وقال إن هذه الفكرة يجب ان تعمم في كل أرجاء الولاية داعيآ وزارة الإنتاج والموارد الاقتصادية بالوصول إلى المزارعين في مناطقهم لتثقيفهم وتعريفهم بنمط الزراعة الحديثة.
وطالب موسى بنك السودان المركزي وبقية البنوك الموجود في الولاية بتخصيص نسبة 10% لتمويل المزارعين وقطع بتقديم شكوى لمحافظ البنك المركزي في حالة اي تقاعس أو امتناع البنوك عن تمويل المزارعين ودعا منظمة الفاو بضرورة مد الولاية بالتقانات الحديثة والبذور المحسنة والأسمدة .
وكشف الوالي عن فتح المسارات والصوان من وقت مبكر العام القادم ونزع كل الاراض الزراعية التي خصصت في السابق لمسارات الرعاة وإقر موسى بالهجمة الشرسة التي يشهدها قطاع الغابات بالولاية وقال إن الحكومة ستفعل القوانين في مواجهة الذين يتعدون على الغابات.

ولفت مدير عام وزارة الإنتاج والموارد الاقتصادية و الوزير المكلف حسين عمر أن مشكلة الحواكير والاراضي الزراعية الغير مقننة تعيق من عملية تمويل المزارعين وشدد على ضرورة أنشاء محفظة لتمويل صغار المزارعين كالمعمول به في بقية ولايات السودان وقال إن الولاية تسلمت 120 طن من التقاوي في وقت مبكر ووزعتها للمزارعين.

وكشف عن جهود صندوق نقل التقانة الزراعية في زيادة الإنتاج الزراعي في الولاية بالشراكة مع منظمة الفاو والشركة العربية للزراعة.

فيما طالب صاحب المزرعة الحكومة بتوطين التقاوي والبذور المحسنة بالولاية آدم بخور الذي قال إن تكاليف الزراعة من شراء التقاوي والاسمدة أصبحت باهظة ودعا لضرورة إيجاد أسعار مشجعة للمنتج لافتآ عن شراكة بين الحكومة والقطاع الخاص في الولاية من أجل التوسع في المشاريع الزراعية الحديثة مطالبآ الحكومة بتأمين الموسم الزراعي .

وناشد المزارع إسماعيل آدم الحكومة بتوفير التقانة الحديثة في المحلية من الآليات والبذور المحسنة وقال إن الآليات الموجودة في المحلية كلها تجارية وغير متوفرة في زمن الحوجة وقطع إسماعيل بأن الوقود المدعوم لايصلهم واحيانا يأتي متاخرآ وغير كافي وشكى من الطلقة المبكرة مما يتسبب في ضيق وقت الحصاد وانتشار الآفات التي تحتاج الى مكافحة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

bengali girl xxx video Porn Videos Xxx Hd Porn Hd Xxx Indian Porn Xxx Porn