السودان : الجبهة الثورية ترحب بإحتجاز علي كوشيب في سجون محكمة الجنايات الدولية

0

السودان : الجبهة الثورية ترحب بإحتجاز علي كوشيب في سجون محكمة الجنايات الدولية

الخرطوم : شادية

في خطوه مهمة إنتظرها طويلاً الالاف من ذوي ضحايا الإبادة الجماعية في دارفور ليروا العدالة تتحقق بمثول كل المطلوبين الذين صدرت بحقهم اوامر قبض وإحضار من قبل قضاة محكمة الجنايات الدولية، تم اليوم إحتجاز المدعو علي محمد علي عبدالرحمن المعروف بعلي كوشيب، احدالمطلوبين الرئيسيين في جرائم وإنتهاكات ارتكبت في إقليم دارفور راح ضحيتها مئات الالاف من المدنيين العزل، حيث تعتبر من ابشع الجرائم التي شهدتها الانسانية.

الجبهة الثورية تعرب عن إرتياحها الشديد لهذة الخطوة المهمة، و تعتبرها بداية لمثول كل المطلوبين لمحكمة الجنايات الدولية. و بهذه المناسبة السعيدة، تناشد الجبهة الثورية السودانية حكومة الثورة ، و تدعوها لإتخاذ القرار الشجاع الذي يقضي بتسليم رأس النظام البائد و شركاءه في جرائم الحرب و الابادة الجماعية الي محكمة الجنايات الدولية فورا دون قيد او شرط.

الجبهة الثورية تتوجه بخالص الشكر للمدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية، و لمكتب التحقيقات بالمحكمة، و لدول الجوار والمنظمات الدولية التي ساهمت و سهلت عملية وصول كوشيب الي حوزة المحكمة.

أسامة سعيد
الناطق الرسمي بإسم الجبهة الثورية
٩ يونيو ٢٠٢٠
[٩/‏٦ ١٠:٥٩ م] دكتور الهادي: *حركة تحرير السودان- المجلس الانتقالي ترحب باعتقال (كوشيب) وتدعو الحكومة الي تقديم (البشير) للجنائية الدولية*

تعلن حركة/ جيش تحرير السودان- المجلس الانتقالي، عن ترحيبها الكامل بالإعلان الصادر من المحكمة الجنائية الدولية، بما يختص باستسلام المتهم (على كوشيب) المطلوب لديها بشأن جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في إقليم دارفور. وتثمن وتقدر الجهود العظيمة التي قامت بها المحكمة الجنائية والجهات الدولية المعنية وجمهورية أفريقيا الوسطي، لضمان تسليم المتهم الهارب على كوشيب الي يد العدالة.

وتعتبر الحركة هذا الاعتقال ووصول المتهم الي لاهاي بهولندا نصرأ كبيرأ لضحايا الإبادة في دارفور، وبداية لمثول رأس النظام السابق المخلوع عمر البشير، وعبد الرحيم محمد حسين واحمد هارون امام محكمة الجنايات الدولية.

وتهنئ الحركة كل ضحايا الإبادة وذويهم في معسكرات النزوح واللجوء والمشردين من شعب دارفور في الداخل والخارج، علي هذا الإنجاز الكبير الذي تمّ بالقاء القبض علي واحد ممن قادوا ونفذوا عمليات الإبادة والقتل والاغتصاب والتهجير القسري في دارفور. وما حدث يثبت للكل انه لن يكون هناك افلات من العقاب، مهما طال الزمن، للذين ارتكبوا جرائم الإبادة والقتل والاغتصاب في إقليم دارفور. وان مكانهم الطبيعي هو الاعتقال والمحاسبة، علي الجرائم والفظائع التي ارتكبوها في حق الأبرياء والعزل من مواطني دارفور.

والحركة تدعو في هذا الشأن الحكومة السودانية، بسرعة العمل علي مثول بقية المتهمين والمطلوبين من قبل المحكمة الدولية اليها دون تلكؤ، خاصة وان ذلك يعتبر جزءأ من استحقاقات برتوكولات سلام السودان في جوبا. وعلي الحكومة ان تلتزم بصورة رسمية على ضمان مثول البشير وعبد الرحيم واحمد هارون امام الجنائية الدولية، وذلك عبر التواصل المباشر مع المحكمة وتقديم التعهدات لها في هذا الشأن. خاصة وان مسألة العدالة كانت احدي شعارات الثورة الشعبية التي أطاحت بحكم المخلوع عمر البشير.

محمدين محمد اسحق
أمين الاعلام والناطق الرسمي لحركة/ جيش تحرير السودان- المجلس الانتقالي
9 يونيو 2020

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

bengali girl xxx video Porn Videos Xxx Hd Porn Hd Xxx Indian Porn Xxx Porn