الفاتح محمد الامين يكتب.. (الأكروبات) على مسرح وزارة الصحة!!

1

المحطة الوسطى

الفاتح محمد الامين
(الأكروبات) على مسرح وزارة الصحة!!

الحالة (15) للمصاب السوداني القادم من الأمارات أعلنتها وزاره الصحة اليوم الخميس ٩ أبريل لتنضم إلى الركب الميمون القادم بفيروس كورونا من مصر والإمارات ، في انتظار السعودية، لنستيقن أن حكامنا يحبون حتى (مودموزيل كورنا) القادمة من دول المحور الثلاثي. وإن فتح المطار يوم الحادي والعشرين من مارس. وماقبله وراءه دوافع سياسية. فمحمد دحلان، وأمثاله وأشباح من هنا وهناك تدخل هذا البلد سرأ وعلانية.. حِب كما تشاء، فإن من الحب ماقتل، إن حكامنا يقتلوننا بالسياسة، قبل ان يقتلوننا بكورونا، حاول أن تتكهن بمن فتح المطار والمعابر، فلن تفلح إلا بحيثيات قاضي نزية من قضاة هذا البلد!!
على مسرح (أكروبات) وزارة الصحة يخرج من السيادي (تاور) ويتعهد بحل ازمة السودانيين العالقين بمصر، وتخرج عائشة وتصيح عند محجر العائدين على قارعة الطريق، ويتعهد السيد حميدتي بإيصال الطعام لكل منزل عند الحجر الكامل. ويوجه الصادق المهدي بحظر كامل وغيرهم من سادة هذا البلد، كل اؤلئك واؤلئك ماشأنهم بأمور تخص مجلسي الدفاع الوطني، والوزراء، ووزارة الصحة؟ هذا التبضع السياسي مستحيل أن يكون بديلاً للموقع المؤهل لإدارة الأزمة الكارثة!!
كارثة كورونا… في تطور لافت لتراخي وزارة الصحة على مستوى الداخل السوداني، تواتر هذا التصريح في أنباء الأمس لمصدر مسؤول بالسلاح الطبي مانصه: (الحالة(13) أتت الينا ليلة السبت، واتصلنا بادارة٦ الوبائيات مباشرة لكنهم وصلونا بعد يوم كامل!!) انتهي. يعني اي واحد من ادارة الوبائيات يرسلوهو للداية يجي يوم السماية!!. تاني طلع واحد من السلاح الطبي يقول:(السبعيني أُدخل العناية الوسيطة بالمستشفى، واجراءته الطبية تمت دون وضع تدابير وقائية بواسطة الطاقم الطبي لعدم توفرها).. الشركات السمان التي تحب المال حباً جما كلها تحت ادارة الجيش. ومع ذلك لاتتوفر تدابير وقائية لمستشفى تابع للقوات المسلحة!! يعني شنو إنتو عاوزين تقرضوا مدنيين على عسكريين بالكورونا، والله دي لاحكت لابقت ياسيد برهان، كيف يثق الناس في تدابير مجلس الدفاع الوطني والوزير أكرم الذي تخرج وزارته وتقول لمواطنيها لا إصابة بالفايروس على باخرة الجنود القادمة من اليمن، وهي التي قالت انها فقدت (40) بالمائة من العائدين من الخارج، وفقدت السيطرة عليهم في المعابر ومطار الخرطوم؟.. ياخي راعي الغنم الغشيم مابفقد غنماية واحدة. إنما ياكل الذئب من الغنم القاصية ياسيد برهان ، انما تفترس كورونا من البشر القاصي. يا وزير الصحة (لسان الذين يلحدون اليك اعجمي وهذا لسان عربي مبين) الآية
على مسرح أكروبات وزارة الصحة يتواصل العرض الصيني لكورونا على ايدي السحرة والحواة. والعرافين. والدجاجلة فتختلط السياسة بالأجندة، وفايروس (كورونا) وهذا مايجب عزله عن بعضه البعض. قبل عزل الناس في الشوارع، والغرف المظلمة… فتأمل ياصاح:كبست وزارة الصحة على مستشفى يستبشرون. عقب وفاة المريض المستشار القانوني فيصل الياس عقب وفاته يرحمه الله لأن ملفه الطبي يحمل شهادة ممهورة بتوقيع وختم معمل استاك تقول أنه،سليم من فايروس كورونا، ووفق تأكيدات الوسيط الدكتورة جيهان للمستشفى. ترفض الدكتورة جيهان الحديث معي شانها شأن الدكتورة سماح مدير المؤسسات العلاجية الخاصة. كل من في اعلام المسئول الأول في هذا البلد خشموا مخيط بي خيط وخياطة الكلام فقط على قفا من يشيل للناس اللي فوق!!
تم الحجر الصحي لعدد 54 كادر صحي من استشاريين واطباء وممرضين وكوادر مساعدة الذين يعملون بيستبشرون نتيجة المخالطة للحالة الاولي يوم 13/3 بمبني الضمان الاجتماعي بشارع السيد عبد الرحمن وتم خروجهم بعد اتمام المدة دون فحص مع قفل وتغريم المستشفي
الامر الذي لم يحدث مع مستشفي رويال كير وفضيل وبست كير
٧
لماذا تحجر على هذا العدد من المستشفي المذكور وتطلق سراحه دون فحص، وتامر باغلاق المستشفى، مع استجواب، وغرامة مائة وخمسون مليون جنية(بالقديم) ثم اخضاع الادارة لمجلس تحقيق ثاني؟ هذا هو أحد فصول المسرحية اذن وليس كلها..! فالوزارة تفحص جثة الفقيد فيصل، وتُكذب فحصها الأول في حياته بكونه سليم من الداء، بشهادة اخري من معمل استاك تقول أنه مصاب بالفايروس، الوزارة تتخطى النيابة وإدارة الطب العدلي وهي تضع يدها على الجثة لزوم الفحص. وهي تضرب بالشرع عرض الحائط، حين تستدرج السيد اسامة شقيق الفقيد فيصل، وتحصل منه على اذن بفحص الجثة، فالمعني بمنح الاذن شرعاً هم زوجة الفقيد. و أبناءه، وليس شقيقه فيصل. مدير معمل استاك الذي اصدر الشهادة الثانية تحت وتوقيعه وختم المستشفى يكذب ويقول للصحف تم فحص العينة بمعمل معروف بالمانيا، الدكتور المقبول مدير عام الطوارئ بالوزارة يقول لي هذا لم يحدث، مدير معمل استاك يسقط في يده، ويعجز عن ابراز شهادة صادرة من المعمل الالماني بشأن عينة الجثة تحت توقيعه وختمه، مازلت أقول لأركان الوزارة ومدير معمل استاك، مالم تبرزوا للراي العام شهادة المعمل الألماني خاصة المرحوم فيصل اليأس، فان صدور شهادة باصابة المتوفي بالفايروس من معمل استاك الذي قال انه لم يقم بفحص العينة الا في معمل الماني ُتوقع ادارة معمل استاك تحت طائلة القانون الجنائي. التزوير والاحتيال!!
…. والاًن ياسيدي نقفز من المسببات الى النتائج وأسال هذا السؤال لاخواننا في وزارة من الوزير الى الخفير، فقد درجنا احياناً عبر عملنا الصحفي ان نحصل على اخطر المعلومات من اشعث اغبر
لايؤبه له داخل وزراة، في سودان وحيد القرن هذا، ولكنه لواقسم على الله لأبره في زمن شهادات الزور والبهتان!.. لماذا ياسيدي وزير الصحة اذن، لم تقولوا ان أول حالة مرضية ناتجة عن عدوى كورونا ناتجة عن مخالطة المتوفي فيصل الياس، بعد ان نسفتم فحصكم الاول بالبراءة، بفحص اًخر للجثة اثبتم فيه اصابة المتوفي بالجائحة، لقد اعلنتم عن ك حالة اصابة بالعدوى أنها بالمخالطة للفقيد المريض دهب لماذا؟؟ (نحن نقص عليك احسن القصص) فتدبر وأمعن النظر: شقيقة المرحوم فيصل هى سهام ستينية وتعانى من مرض السكر اى ان مناعتها ضعيفة ، كانت ملازمة للفقيد فيصل ، لان الفقيد فيصل أثناء سفر زوجته لكسلا لمدة 3 ايام كان معها بمنزل الأسرة لمدة 3 ايام وكانت بجانبه مدة 3 ايام كاملة و عند انتقال فيصل للمستشفى كانت معه بغرفته فى المستشفى لمدة يومان كاملان.
وتم حجرها هى وسناء ارملة المرحوم فيصل لمدة تفوق عن الأسبوعين و كانت نتيجة فحص الكورونا لهما سالبة.(فبأي حديث بعد ذلك تدهنون). (هل عندكم من علم فتخرجوه لنا) … ياسيدي الذين طفقوا يشفون غليلهم في المستشفى الذي قضى فيه الفقيد فيصل الياس نحبه، هم نفس الذين تنفسوا الصعداء في مستشفى جبرة للطوارئ والاصابات لشفاء المريض الأممي الاسباني من فايروس(كورونا).. الرجل الذي انجز المستشفى الذي استقبل المريض فيصل الياس، هو ذات الرجل الذي انجز مستشفى جبرة للطوارئ والاصابات لسان حال هؤلاء القوم يقول له (لابنريدك.. لابنقدر بلاك)!!
(ولايجرمنكم شنئان قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو اقرب للتقوى..) هذا لايكفي فتحت شعار (لازم تشيل فوق الدبر). يخرج مدير عام صحة الولاية بقرارتشكيل لجنة تحقيق مع القائمين على أمر المستشفي للمرة الثانيةمن السادة الأتية اسماءهم بمقاماتهم السامية،، :..
د. محجوب تاج السر مديرالطب العلاجي رئيساً(2)المستشار القانوني للوزارة مولانا ياسر المكي عضواً(3)د.يسرى محمد عثمان المدير التنفيذي للمدير العام عضواً(4)د سارة صلاح ممثل المؤسسات الخاصة عضوا.. لاتثريب على اللجنة فالقانون ياًخذ مجراه تحية واحتراماً لبلد تسوده دولة القانون، والمؤسسات. ويحتكم لرأي عام في ظل أي فراغ دستوري، فإن كبير المحامين الدكتور نيل أديب يقول لي انه يتوجب تشكيل لجنة تحقيق مع وزارة الصحة حول ملابسات وظروف الفقيد فيصل الياس المتوفي في المستشفى المذكور لجنة محايدة . وان القانوني الضليع الدكتور مجدي سرحان يبرئ ساحة المتهمين، ويعقد العزم على الدفاع عن الفقيد المتوفي ، والمستشفى الذي نصره وأاًوه..(كل في فلك يسبحون) ايتها الوزيرة انتصار صعيرون : هل تبقى لكي من حبوب الأسبرو شئ فتسعفين به هؤلاء القوم