دارالسلام علي تكتب … حظر كلي ولا جزئي

0

جرأة قلم

دارالسلام علي

حظر كلي ولا جزئي

منذ ايام تدرس الدولة قرار الحظر الكامل بالبلاد تلافيا لانتشار جائحة كورونا التي باتت تنتشر بشكل مخيف واروعت العديد من المواطنين، ففي ظل تفاقم الأزمات وامتداد صفوف الغاز والجاز والرغيف يصبح موضوع الحظر الكامل أمرا شبه مستحيل وبالرغم من أن الجميع لن يرفض تطبيق الإجراءات الصحية لسلامتهم وسلامة أسرهم والمجتمع ككل ولكن أخشى أن لا يلتزم أغلبية المواطنين بأمر الحظر الكامل لأسباب كثيرة من ضمنها ان الغالبية العظمي من الشعب هم (كادحي يومية) ويعتمدون على ارزاقهم بالعمل اليومي اي (رزق اليوم باليوم) وتمثل هذه الفئه من المواطنين اعداد كبيرة لن تستطيع الدولة التكفل بهم فقل ايام كنت جالسة مع إحدى بائعات الشاي وهي امرأة كبيرة في السن تبدو عليها علامات التعب ووجهها العبوس يبدو أنه أرهق بمرارات الحياة، سألتها (مش اوقفوكم عن العمل ليه شغاله؟! ) اجابتني ( والله يا بتي ما شفت اي حاجة لا في زول جانا ولا سألنا) احبطت جدا من ردها لأنني كنت سعيدة جدا عندما تبنت بعض الجهات الحكومية والمبادات الخاصة أمر التكفل والرعاية بأصحاب المهن اليومية الشاقه وحمل همومهم في ظل فرض حظر التجوال الذي فرصته الدولة منذ أيام ، سواء كانت بائعة الشاي او (ست الكسرة) او بائعات الفول والاطعمة او ميكانيكي وسباك وغيرهم يعتبرون من الشرائح المؤثرة في المجتمع ويعتمدون في كسبهم بالعمل اليومي ويضطرون للخروج يوميا لكسب الرزق الحلال بعرق جبينهم رغم الخوف الكبير الذي يتملكم من الإصابة بكورونا ولكن ظروفهم أقوى من المرض لذلك أتمنى من الجهات الحكومية والمبادرات الخيرية النظر بعين الاعتبار لهؤلاء الفئات في حالة فرض حظر التجوال الكلى بالبلاد ودراسة أمرهم اولا، فيمكن هنا للدولة الاستفادة من المنظمات الخيرية والجمعيات التطوعية ومشارتكها أمر دراسة حالتهم والبحث عن حلول مناسبة لعدم تاثرهم بأمر قرار الحظر الكلى اذا تم اقرارة، كذلك يرى البعض ان أمر حظر كلي بالسودان يصعب حسمه لان الدولة لن تقابل امر الحظر الجزئي ببعض المطلوبات الصحية لمجابهة كورونا مثلما فعلت بعض الدول من تطهير الشوراع وتعقيم المنازل والأسواق وتوزيع الادوات الوقائية على المواطنين بالأحياء والجهات التي يقصدها المواطن بشكل يومي للحد من انتشار فايروس كورونا المعدي فحتى الحزم التي اتبعتها وزارة الصحة الاتحادية وبالرغم من الجهد الكبير الذي تقوم به الا انها لم تصل اعداد كبيرة من المواطنين ربما لشح الإمكانيات ولكن ينبغي عليها تكثيف حملات التوعية لتلافي انتشار المرض
*جرأة اخيرة*
ست الكسرة والشاهى
أحب القرقريبة قريبة في أيدك فراشة تدور والهبابة والعرق البنقط داك