السودان : التعدين .. عقودات جديدة مع شركات التعدين و نسبة ٤% للمحليات

0

السودان : التعدين .. عقودات جديدة مع شركات التعدين و نسبة ٤% للمحليات

خصصت فيها نسبة 4٪ لمحليات التعدين
*وزارة الطاقة والتعدين تتجه لتوقيع عقود جديدة مع شركات التعدين*

الخرطوم : فجاج الإلكترونية

كشفت وزارة الطاقة والتعدين قطاع التعدين العمل في العقود الجديدة التي ستوقع مع الشركات والخاصة بتخصيص نسبة 4٪ من إنتاج الشركات المحليات المستضيفة لشركات إنتاج الذهب بولاية نهر النيل.
وأوضح وكيل التعدين بوزارة الطاقة والتعدين د. محمد يحي خلال اجتماعه اليوم (الأربعاء) بوالي ولاية نهر النيل اللواء ركن عبد المحمود حماد بحضور المدير العام للهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية ” الذراع الفني والرقابي لقطاع التعدين بوزارة الطاقة والتعدين” والمدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية ومدير إدارة التعدين التقليدي ومدير الشركة السودانية للموارد بنهر النيل أوضح أن الإدارة ارة القانونية بالوزارة فرغت من صياغة العقود التي سيتم توقيعها في القريب العاجل، لافتا في الوقت ذاته إلى ضرورة العمل مع الولاية على إزالة كافة التقاطعات وحلحلة المشكلات في قطاع التعدين بشقيه المنظم والتقليدي.
من جهته طالب والي ولاية نهر النيل لواء ركن عبد المحمود حماد بضرورة إيجاد رؤية للارتقاء بتحصيل إيرادات الدولة من قطاع التعدين، لافتا الى العديد من المشكلات التى تواجه الولاية في هذا القطاع على رأسها عدم توفر الوقود والتلوث البيئي الذي يحدثه التعدين التقليدي، كاشفا عن ظاهرة جديدة في عدد من محليات الولاية وهي معالجة مخلفات التعدين داخل الأحياء، لافتا الى ان هناك اكثر من (78) منزلا يتم داخلها معالجة المخلفات التي قال إنهم سيقومون بإزالة تلك الظواهر السالبة في القريب العاجل وعدم السماح بها بعد أن يتم سن قوانين رادعة لهذة الظاهرة ، لافتا في الوقت ذاته إلى ضبطهم أكثر من (9) مواقع في المنطقة الصناعية تعمل على معالجة مخلفات التعدين.
في الوقت ذاته كشف مدير الشركة السودانية للموارد بولاية نهر النيل د. اسامة الماحي ” أن صافي إيرادات الربع الأول من العام الحالي ٢٠٢٠ بلغت أكثر من (208499092) مليون جنيه. وأوضح الماحي أن إيرادات شهر يناير بلغت (63673257) مليون، فيما بلغت إيرادات شهر فبراير (63757136) مليون جنيه، بينما قفز صافي إيرادات شهر مارس إلى (81068699) مليون جنيه، وأضاف الماحي أن الإيرادات قفزت في شهر مارس عقب توليه دفة إدارة الشركة بنهر النيل على الرغم من انخفاض العمل في القطاع خلال الأسبوعين الآخرين من شهر مارس بنسبة 70٪ جراء أزمة الوقود التي ضربت القطاع، لافتا الى انه ولولا أزمة الوقود لقفزت إيرادات شهر مارس إلى 100٪ من الربط المطلوب.