السودان : الشاعرة والإذاعية ” نسرين الحكيم ” في دردشة مع” فجاج الإلكترونية “

0

السودان : الشاعرة والإذاعية نسرين الحكيم في دردشة مع فجاج الإلكترونية

دردشة /
محمد أبي فراس.

ضيفتي اليوم الاذاعية والصحفية والشاعرة نسرين الحكيم عشقت الاذاعة منذ صغرها فكان حلمها أن تسمع أمها صوتها عبر الاثير فكان ذلك وبدايتها الاذاعية عبر أذاعة الصحة والحياة وصحفية لديها صفحة فنية وعمود بصحيفة الوطن باسم وحي القلم وكتبت الشعر فاجادت ولم يصدر لها ديوان لانها تكتب حاليا لنفسها واشعارها مازالت حبيسة الادراج واستمعت شخصيا لشعرها فاجادت ونتمني لها التوفيق في كل المجالات.

•نسرين النشأة والميلاد والمراحل التعليمية وذكريات الطفولة؟

•انا نسرين عند الجميع ورين عند ابوي احمد محمد دفع الله من مواليد المناقل قرية الصفاء درست جميع مراحلي التعليمية بالمناقل ثم جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا كلية علوم الاتصال. تخصصت علاقات عامة.
و هناك فوارق كبيره جدا لكن عمل والدي بالمجال الطبي جعلنا نتنقل بين الكثير من المدن وهذا الشئ سهل علي التعامل مع كل المجتمعات،
اصوات الاذاعات طول اليوم بالمنزل مازلت اذكر استماع ابي لاذاعة امدرمان وامي للخرطوم لذلك احببت الاذاعه جدا وذلك لتسمعني أمي عبر أثيرها..

•مشوارك الاعلامي والبدايات؟

لا لم احاول الالتحاق بالقومية ليس عدم حبي فيها لكنني من عشاق اذاعة الخرطوم وتمنيت كثيرا ان اكون ضمن كادرها نعم اتيحت لي الفرصة لكن انشغالي بالجامعة منعني من ذلك
اما الصعوبات بهذا المجال لاحدود لها،

التحقت بالصحة والحياة منذ فترة ليست بالبعيدة ولا القريبة
كثيرون هم من دعمون في المجال الاذاعي والصحفي.

•نسرين والشعر وبنات القصيد؟

•لدي تجارب شعرية ههههه لكن لايمكنني ذكر اول قصيدة كانت. في الاساس وانت اكيد بتعرف لغة الطفولة
لم يصدر لي ديوان شعري حتي الان ربما كسل مني.
كنت عاشقة ل ليلي المغربي ومحبة ل عوض ابراهيم عوض
ومذيعي الخرطوم الاذاعة
البرامج المفضله عندي المسائية تحتوي كثير من الشعر والخواطر
،كنت دائما اسعي لتجويد عملي الاذاعي والصحفي وتجاهلت تماما الشعر فاكتب لنفسي في الوقت الحالي

•مواقف خلف المايكرفون لاتنسي؟

•اول يوم زرفت الدموع ولا ادري ماهي حقيقةالدموع لا ادري هي كانت خوف ام فرح لكنها ات
الطريف ضحكت علي الهوا بدون سبب والمذيع الكان معاي ماعرف اعمل شنو وانا لما اضحك ما بسكت

•أمنية تحققت وأخري في الخاطر؟

•العمل الاذاعي هو كان حلمي وامنيتي تحقق لكن اصبو الي التميز به
اما الذي لم يتحقق مازال حبيس داخلي وسيتحقق باذن
الله

•وسائل التواصل الاجتماعي في حياة بت الحكيم؟

•مازال البعض يعتبرها للتعارف فقط وتبادل الصور وغيره وجاهلين فوائدها الاخري وهذا هو الجانب السلبي بها مزعجه لابعد الحدود
اما اذا فكرنا فيها من جانب تجاري فهي وسيله عرض واعلان من جانب سياحي هي وسيلة لعكس ثقافات وتراثيات للبلد ومن جانب سياسي نقل الجانب الايجابي فهو اكبر من السلبي لذلك يمكن لوسائل التواصل الاجتماعي في الاونة الاخيرة تعمل مالم يعمله الاعلام.
•لمن تستمعين من الفنانين؟

•مصطفي سيد احمد عندما اكون وحدي . يطربني نادر خضر ومحمود عبدالعزير لهم الرحمة والمغفرة

•آخر كتاب قرأتيه؟

•القراءة مهمة جدا وانا لايمر علي يوم الا واكون بدات كتاب او خلصت اخر
اما اخر كتاب هو عالم مابعد امريكا للكاتب فريد زكريا.

•تجربتك الصحفية؟

•بدات الصحافة قبل الاذاعة فانا من محبي الكتابة
في بداياتي كنت اكتب في الجانب الاجتماعي ثم الثقافي والفني حاليا
الصحافة الالكترونية ربما تستحوز علي مكانة الورقية يوما ما لكن ليس في الغريب مازالت الورقية تحافظ علي مكانها. لدي صفحة ايقاعات فنية وعمود باسم وحي القلم بصحيفة الوطن.

•لم تقرأين من الشعراء؟

•من السودان سيف الدين الدسوقي والفاتح حمتو وتاج السرعباس وعدد وافر منهم
ايضا فاروق جويدة ونزار قباني ومن محبي روضة الحاج
انا دائما بقول ما اتاثرت بشخص لدي لونيتي الخاصة فانا نفسي فقط.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.