المشرف العسكري لمحلية الدويم في حوار خاص لفجاج الإلكترونية

2

المشرف العسكري لمحلية الدويم في حوار خاص لفجاج الإلكترونية.

على هامش ملتقى مبادرة شارع الحوادث السودان الرابع الذي التأم الأسبوع المنصرم بدرة بحر ابيض مدينة الدويم سنحت لنا فرصة لقاء المشرف العسكري والمدير التنفيذي لمحلية الدويم المقدم الشفيع حامد آدم والذي أبدأ ترحيبا بنا حيث بدأ حديثه معنا عن الوضع الراهن بالمحلية والوضع الأمني و الاجتماعي واكد ان المحلية تنعم الآن بمكتسبات الثورة وأن مجتمع الدويم مجتمع على مستوى التعايش والتواصل وأضاف أنهم يسعون مع الشباب لبناء مستقبل الدويم وأن أبواب المحلية مفتوحة للجميع مشيدا بمبادرة شوارع الحوادث السودان وأهميتها ونشاطها الإنساني لخدمة المجتمع.
العديد من الملفات تناولها الحوار في المساحة ادناها.
*حوار شمس الدين حاج بخيت*
*بدأ نهنئكم على نجاح ملتقى مبادرة شارع الحوادث الرابع بالدويم?*
بارك الله فيك أخي الكريم أستاذ شمس الدين ونشكرك على ذلك ونحن سعداء بتواجد كل شباب مبادرة شارع الحوادث السودان بمحلية الدويم ونؤكد شركاتنا معهم من أجل نجاح المبادرة.
*ماذا بشأن راهن المحلية الآن?*
الحمد لله نستطيع القول ان الوضع الآن داخل المحلية مستقر تماما وكل الناس هنا همهم مشترك وهو أن نصل لتحقيق معيشة وحياة طيبة للجميع وتنمية المحلية لتكون المحلية من افضل محليات ولاية النيل الأبيض بل كل محليات السودان فضلا عن توافر كل الخدمات الصحية والتعليمية والطرق.

*على ذكر الخدمات يعتبر معاش الناس من الأولويات ماذا بشأن هذا الملف?*
هذا سؤال ممتاز واقول لك أن هذا الملف يعد من الأهمية لدى حكومة ولاية النيل الأبيض ويشغل اهتمام والي الولاية نفسه ويتابعه معنا لحظة بلحظة وابدأ لك بالخبز حيث أننا قمنا بتوفير الدقيق لكل مخابز المحلية ويتم تسليم حصة المدارس كاملة يوميا وبشأن الأسواق نقول أن الأسعار بدأت في الانخفاض قليلا ونسعى الآن لعدد من المعالجات بالأسواق والعمل أيضا لتنظيم الأسواق أما الوقود الحمد لله متوفر الآن بصورة طيبة.

*ملتقى مبادرة شارع الحوادث السودان في الدويم الدلالات والعبر?*
هذا الملتقى يعد من الملتقيات ذات القيم الإنسانية والمجتمعية والتواصل لكون كل شباب المبادرة في السودان هنا في الدويم وسط أهلهم ويأتي الملتقى هنا لاعتبارية الدويم وتاريخها وتراثها الكبير ويأتي الملتقى هذا العام يأتي تحت شعار نلتقي لنرتقي شعار ليس بعده شي ومن أهم أعماله تقنين عمل المبادرة ووضع رؤية مستقبلية لمزيد من الخدمات للمجتمع والوطن وكذلك ربط كل الفرعيات مع بعضها البعض.

*ماذا بشأن تواصلكم مع شباب الدويم والي اي مدا تفاعل حكومة ولاية النيل الأبيض مع اطروحاتهم?*
نحن نعلم أهمية الشباب ودوره الرئيسي في التنمية لذا يأتي أهمية التواصل معهم ونستطيع أن نقول أن ابوابنا مفتوحة للجميع وكل مؤسسات الحكومة بالمحلية تحت امرتهم سعيا لهدف واحد هو خدمة إنسان المحلية نحن نقوم بتوفير المعينات والشباب بهمتهم وأفكارهم والوطن يعول عليهم كثيرا لبناء مستقبل الوطن..وهنالك أيضا تنسيق بشأن برنامج اصحاح البيئة بجميع أحياء المحلية(14)حي وكذلك السوق.

*ماهي أبرز الملفات التي أمامكم الآن لبناء مستقيل المحلية?*
حقيقة أن أبرز الملفات الان ملف الزراعة لاهميتها في الاقتصاد القومي وتعتبر الدويم من أبرز المدن الغنية في هذا المجال وكذلك ملف الأمن عملنا على تكوين اتيام تتجول داخل المدينة وقرى المحلية حتى يشعر إنسان المحلية بالامن والأمان.

*ماهي الرسالة التي تريدون إيصالها لشباب وإنسان الدويم?*
رسالتنا لشباب المحلية أنتم الشعلة التي تضي الدويم أنتم تدركون أهمية قيمة الدويم وتاريخها لذا عليكم بناء مستقبلكم بانفسكم وأبواب المحلية مفتوحة للجميع.

*اخيرا الي اي مدى ترى أهمية الإعلام في عملية بناء الدولة?*
أولا نحن سعداء بقبول الدعوة والحضور الي الدويم وهذا يؤكد حرص الإعلام على التواجد في كل الفعاليات أينما كانت وعكس مايدور في الولايات والمحليات للرأي العام ونحن نعلم أهمية الإعلام في بناء الأمم والاعلام شريك أصيل في التنمية ونحن نسعد بالشراكة مع الإعلام في أي وقت ونسعد أكثر في حضوركم فعاليات مهرجان التجديف القومي بالدويم الشهر المقبل بحول الله.مرة أخرى أنا شاكر لكم تفاعلكم وحضوركم ونتمنى وصلا دائما.