السودان : فجاج الإلكترونية في حوار خاص مع والي الجزيرة عن معاش الناس

1

*فجاج الإلكترونية في حوار خاص مع والي الجزيرة عن معاش الناس*

*معاش الناس والأمن من أولويات المرحلة القادمة*

*لابد من قرار سيادي قوي لإعادة مشروع الجزيرة لسابق عهده*

*لحل مشكلة النفايات قمنا بتسجيل قطعة أرض بإسم هيئة النظافة لتكون مكبا للنفايات*

*العلاقة بين القوات المسلحة والمواطن لايسودها إلا كل خير.وستظل القوات المسلحة مصدرا للأمن والأمان*
أكد والي الجزيرة المكلف اللواء ركن أحمد حنان أحمد أن معاش الناس والأمن هما أولويات المرحلة مبينا أهمية الدور الشعبي والرقابي لإكمال الدور الحكومي وأضاف نحن الان نعمل بمنظومة عمل متكاملة لبناء المرحلة المقبلة حتى تنعم الولاية بالامن والعيش الكريم مشيرا لأهمية مشروع الجزيرة في الاقتصاد القومي مؤكدا أن إعادته لمنظومة الاقتصاد القومي عمل جماعي يبدأ من مجلس السيادة حتى المزارعين وأشار والي الجزيرة الي أن ابوابهم تظل مفتوحة للجميع وليس هنالك حجر على آخر وليس هنالك شي مخفي وأضاف أن للإعلام دوره الكبير في عملية البناء وكشف الحقائق للرأي العام ومعالجتها ..

*حوار:شمس الدين حاج بخيت*
*ولأهمية ملف معاش الناس لابد أن نبدأ منه الأسباب والمعالجات?*

أحسنت أخي الكريم بدايتك فعلا موفقة باعتباره من أهم ملفاتنا ونؤكد لك أن معاش الناس والأمن هما من أولويات برنامج المرحلة نعمل الآن وفق منظومة متكاملة تتداخل فيها الأدوار من كافة جهات الاختصاص بالولاية وستظهر النتائج قريبا للناس..نعم الآن هنالك شح في المواد البترولية والدقيق والنسبة عموما تصل 60% وأحيانا تقل ونعمل مع الجهات ذات العلاقة بأن تزيد حصة الولاية.وعندما حزمة ضوابط لتوزيع المواد البترولية والدقيق تبدأ من باستلام الدقيق من الشركات الي المخازن ثم الي المخابز بترقيم الجوالات وإرجاع الفارغ فضلا عن وضع أرقام هواتف لتلقي الشكاوي من المواطنين والمخابز وهنا ندعو لجان قوى الحرية والتغيير وكافة الكيانات الأخرى متابعة ومراقبة المخابز ومحطات الوقود والاسواق صونا لحقوق المواطن وأن المرحلة المقبلة تتطلب تضافر الجهود وتكامل الأدوار من أجل تحقيق أهداف الثورة بالحرية والعدالة والعيش الكريم.
*مشروع الجزيرة من أهم مرتكزات معاش الناس والنهوض به أولوية قصوى?*
مشروع الجزيرة كثر الحديث حوله واريد ان اوضح للجميع ان هذا المشروع الإشراف عليه مركزي ونعم هو يقع في متون ولاية الجزيرة وبحكم موقع الولاية الوسطي الذي أعطاها بعدا آخر نعم هنالك الكثير من المبادرات الحكومية والشعبية للنهوض به إلا أنها لم توفق باعتبار ان المشروع كبير جدا وعلاجه يحتاج تدخل مجلس السيادة تدخلا عاجلا ولا بديل للزراعة إلا الزراعة وأستطيع القول أن هنالك معضلة أصابت المشروع وتتمثل في قانون205 المعيب وهو من توقيع سلفاكير وإذا أردنا عودة المشروع لابد من عودة أصوله فهنالك محالج تم الاستيلاء عليها ولابد من تدخل القانون والقانون نفسه اشل بالمشروع بتمليك أصول المشروع للأفراد والمزارعين والمشروع لا يتجزأ ولابد من إرجاع هذه الأصول حتى يعود لسابق عهده ليسهم في الاقتصاد القومي.وكما قلت لك الأمر في حوجة لقرار سيادي قوي..والآن لدينا خطوات علاجية وتوصيات وورش وملف كامل سنقدمه الي مجلس السيادة قريبا.
*على ذكر المعالجات هنالك أخطاء هندسية كبيرة في الطرق والجسور بالولاية هل هنالك معالجات لها?*
فعلا هنالك أخطاء هندسية موجودة في الطرق والمصارف ملاحظة جيدة منك نحن الآن كونا لجنة هندسية مختصة لمعاينة المشكلة على أرض الواقع وتم توجيه الجهات ذات العلاقة بالبدء فورا في المعالجات.
*محور الإعلام على أهميته بالتبصير وإبراز معوقات العمل ظل بعيدا عن القيام بواجبه بفضل سياسات القمع من النظام السابق الآن تغير الواقع أهمية الإعلام في قيادة المرحلة المقبلة*
بالتأكيد أن للإعلام أدوار عظيمة في عملية بناء الوطن عموما ولا ينكر ذلك أحد إلا أننا في الجيش بحكم طبيعته بعيدين عن الإعلام والتعامل معه وللولاية منابر إعلامية رسمية يخرج خلالها أخبار الولاية وأن كانت في الفترة الماضية نوعا ما شحيحة والآن نعول عليكم إعطاء الجزيرة ومؤسساتها حقها كاملا خاصة أنها تحمل موروثات وثروات هائلة تحتاج إبرازها للرأي العام والعالم.وأستطيع القول أن ابوابنا مفتوحة لكم في اي وقت ونرحب بشراكاتكم من أجل اصلاح الهم العام.
*قديما قيل أن حضارة الأمم تقاس ببعد نفاياتها عنها.الآن ألنفايات في كل مكان وداخل المستشفيات الي متى هذا الحال??وماهي المعالجات??*
حين وصلت للولاية كانت هنالك مشكلة في أمر المكب الآن بحمد الله استطعنا إيجاد تسجيل قطعة أرض تم تسجيلها بإسم هيئة النظافة وساعين لتجهيزها وتسويرها لتكون مكبا لنفايات المدينة..وهنالك أيضا مساعي في طريقها للنجاح لفتح مصنع تدوير للنفايات عبر مستثمر وسيكون هناك محرقة خاصة بالنفايات الطبية.وهنالك محور مهم وهو الإنسان نفسه إذ لابد أن يكون له ادواره في علاج مشكلة النفايات ولابد من تكامل الادوار دون ذلك ستظل مشاكلنا محلك سر دون علاج.
*الثورة الأخيرة اتتنا بالعديد من الإحداثيات سالبة منها وايجابية منها هو أنها أحدثت شرخا في العلاقة بين الجيش والشعب?**
هذا الأمر فعلا واقع وحدث إبان إعتصام القيادة العامة وما اعتراها من أحداث من فض المعتصمين الشي الذي خلف هذا الشرخ وهذا المفهوم يجب تجاوزه الآن باعتباره أننا في مرحلة بناء وتوافق ونحن في القوات المسلحة ليس لدينا مشكلة مع إي حد وهي تظل حامية للوطن والأرض على مر الأزمان.وأنا شخصيا علاقتي مع مواطني الولاية علاقة طيبة يشوبها الإحترام والآن نحن نعمل سويا لإزالة كل المعوقات..
*على ذكر تعاونكم مع المواطن ماذا بشأن لجان المقاومة بالولاية??وهل هناك أسس لتكوينها??*
تكوين لجان المقاومة واللجان الديوانية قرار سيادي لا دخل لنا به وأنا ليس لدي الحق في إزالة هذه القرارات وتكوينها عمل توافقي من المواطنين في الأحياء وانتم تعلمون ان الظروف التي نعمل فيها الآن ظروف صعبة وتحولات في الواقع السوداني لذا يتطلب التوافق والعمل بروح الجماعة..
*ماذا بشأن حصر أصول حزب المؤتمر الوطني بالولاية?**
هنالك لجنة تعمل الآن وبدأت في حصر هذه الأصول وبدأت بالعربات وموجودة في مخازن الولاية تحت رقابتنا..
*ماذا تريد أن تقول في الختام*
أود أن اقول لإنسان ولاية الجزيرة نحن قبلنا التكليف لاجلكم وفترنا ليست بالطويلة علينا أن نستقل الزمن من أجل بناء الولاية وابوابي مفتوحة للجميع..ولكم أنتم في الإعلام شكر خاص لحضوركم وتجولكم داخل المدينة واروقة الوزارات بحثا عن الحقائق وعكسها للرأي العام كما هي ودعونا نعمل سويا لمعالجة المعضلات..لكم التحية واتمنى لكم التوفيق والسداد..